تراجعت أسعار الذهب يوم أمس، حيث أخذ المتداولون الثيران المضاربين على ارتفاع سعر الذهب استراحة خلال اليومين الماضيين.

الذهب

 

وكانت أسعار الذهب في حالة غير مستقرة بالمرة على مدى عدة أيام منذ بداية العام وعلى الرغم من قوة الدولار المعهودة، يبدو أنها لم يكن لها أثر يذكر على أسعار الذهب اليوم، حيث استمر الثيران في رفع أسعار أكثر وأكثر. أما الآن، فيبدو أنهم قد قاموا بأخذ استراحة يستحقونها عن جدارة، لأن السوق دخل في حالة تذبذب ومرحلة ترقب وانتظار،حيث أن هناك مجموعة من البيانات الاقتصادية الهامة مخصصة لنهاية الأسبوع. يمكنكم متابعة اسعار الذهب بشكل دوري هنا

الدولار الأمريكي

لقد بدأ تحول الأنظار نحو البنك الاحتياطي الفيدرالي وسياسة رفع سعر الفائدة، ولهذا يبدو أن الثيران قد فقدت شيئا من حماسها. فمع التصريح شبه المؤكد للسيد “يلين” رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي بأنه سيكون هناك رفع لسعر الفائدة في شهر مارس طالما أن البيانات ليست سيئة للغاية، وهذا قد رفع آمال المتداولين بالنسبة لرفع سعر الفائدة ثلاث مرات من البنك الفيدرالي هذا العام، ونتيجة لهذا ، فإن الثيران المضاربين على ارتفاع سعر الدولار قد أصبحت لهم اليد العليا في الآونة الأخيرة. وهذا يعني أيضا أن الأموال على وشك أن يتم سحبها من الاستثمار في الذهب وضخها في الاستثمار في الدولار وغيره من الأدوات المالية ذات المردود الجيد وهذا قد أثر بعض الشيء على بريق الذهب وأسعاره. ولكن حتى الآن، فإن أسعار الذهب في منطقة قريبة من مستوى دعم قوي جدا عند سعر 1220 نقطة، ونحن نعتقد أن هذا يمكن أن يكون نقطة انطلاق جيدة للثيران المضاربين على ارتفاع الذهب من أجل إحداث قفزة أخرى قريبا.

الذهب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *