السلام عليكم، أنا نورا من المملكة العربية السعودية وأحب الإطلاع على قصص النجاح المذهلة التي يجب أن نضعها نصب أعيننا ونستفيد منها في حياتنا العملية واليوم قررت مشاركة هذه التجربة الفريدة والمتميزة لعلها تغير مستقبلكم، لشخص أحب أن يبقى مجهولاً.

في البداية أحب أن أؤكد على أنني لست رجلا محظوظا، أو أن الحياة كانت طوال الوقت تبتسم لي، بل على العكس تماما، فأنا ولدت وترعرعت في بلدة صغيرة وفي أسرة فقيرة، حيث إننا كنا فقراء لدرجة إننا في بعض الأوقات كنا لانملك المال الكافي للغداء، وخاصة وأن أسرتنا كانت كبيرة، حيث كان لدي 4 أخوة و6 أخوات، وكنت أنا أكبرهم. وبالطبع لم أحصل على أعلى الدرجات العلمية في ظل الظروف الصعبة، واضطررت أنا أعمل أثناء دراستي لكي أجلب المال وأرسله إلى والدي للإنفاق على أخواتي وأبي وأمي.

وفي هذه الفترة، كنت أعيش حياة لا أطيقها تماما، حيث إنني لم يكن لدي المال الكافي لأشتري ثيابا جديدة جميلة، أو أن أخرج وأقضي الوقت مع رفاقي، حيث إنني أقضي الكثير من الوقت وفي المقابل أحصل على مبلغ قليل من المال، لايكفي للوفاء باحتياجات أسرتي الأساسية من المأكل والملبس، خاصة وأن والدي أصبح كبيرا في السن، ولم يعد قادرًا على الخروج للعمل.

وفي إحدى الأيام، كنت أجلس مع مجموعة من الأصدقاء أثناء وقت العمل، وكان أحدهم يتحدث عن شيئا جديدا بالنسبة لي، وهو مجال التداول بالعملات عبر الإنترنت، في البداية لم أهتم كثيرا بالأمر، حيث إنني كنت أعتقد أن مثل هذه الأمور ليست لشاب فقير مثلي، وإنما هي لكبار المستثمرين ورجال الأعمال، ولكن سمعت هذا الشخص يحكي عن قصة نجاح جاره في هذا المجال، وكيف أن حياته تغيرت تماما، وأن ظروفه المادية تحسنت إلى حد كبير، لدرجة أنه ترك وظيفته القديمة المتعبة والتي كان يحصل فيها على راتب ضئيل للغاية، وبدلا منها أصبح يعمل فقط في مجال التداول بالعملات الأجنبية، وتفرغ فقط لهذه الوظيفة وخلال فترة قصيرة لم تتعدى الثلاثة أشهر فقط نجح في الحصول على الكثير من الأرباح وانتقل إلى مسكن جديد واشترى سيارة جديدة.

ومنذ هذا اليوم، وأنا أفكر في هذا الموضوع طوال النهار. وأصبحت أقضي كل يوم ما لايقل عن ساعتين يوميا في القراءة عن هذا الموضوع، وكان لدي إرادة قوية وإحساس رهيب بداخلي بأنني سأنجح في هذا المجال. وبالفعل بدأت أتواصل مع إحدى شركات التداول، وعندها كنت قررت أن أبدأ بالتداول بالبيتكوين، وذلك بعد أن قرأت عن هذه العملة الجديدة، والأرباح الوفيرة التي حققها الكثير من الأشخاص في هذا الأمر.

وعندما جاء موعد راتبي الشهري، أخذت منه جزء لبداية التداول، وأعطيت الباقي لوالدي، وبدأت بالفعل بأولى خطوات التداول بالعملات الرقمية باستخدام البيتكوين، وعندها فتحت حساب بمبلغ صغير، وهذا المبلغ، كان من الضروري ألا أخسره، لأن أسرتي تعتمد عليه لباقي الشهر، والحمد لله، نجحت في أول صفقة لي، وربحت حوالي 15% من المبلغ الأصلي، وعندها كنت سأطير من الفرحة، حيث كنت أشعر أن هذه هي الخطوة الأولى في طريق النجاح في مجال التداول بالعملات.

وبدأت استجمع كامل طاقتي وتركيزي، وأصبحت أكثر جرأة عند اتخاذ قرارات التداول، وبعد مرور أسبوعين تضاعف المبلغ الذي كان معي إلى خمسة أضعاف. وعندها أعطيت والدي المبلغ الذي كنت قد أخذته في بداية الشهر لبدء التداول، ولكنني لم أخبر أي شخص عن هذا الموضوع، وداومت لمدة شهر كامل على هذا الحال، كنت كل يوم أقوم بالتداول باستخدام هاتفي المحمول، وأستطيع أن أتابع صفقاتي في أي وقت طوال اليوم، وبعد مرور شهر كان لدي 5 آلاف دولار، هذا المبلغ كان كبيرا جدا بالنسبة لي، ولكنني كان لدي طموح أكبر بكثير، وبدأت أقوم بالتداول باحترافية أكثر، وأنظم أفكاري وأرتبها، حتى أنني في إحدى الأيام ربحت صفقة كبيرة، شعرت وقتها بسعادة غارمة، ويوما بعد يوم كان احساسي بالنجاح يزيد، ويقيني بقدرتي على تحقيق الثروة الطائلة في هذا المجال يزيد، وبالفعل بعد مرور خمسة أشهر فقط كان معي ما يقرب من سبعمائة ألف دولار في رصيد حساب التداول الخاص بي. وعندها قررت أن أترك وظيفتي القديمة المتعبة والتي كنت أتقاضى فيها راتب ضعيف للغاية. وبدأت أركز بكامل طاقتي في التداول. حتى ربحت المليون الأولى في الشهر السادس، وعندها أخبرت أبي وأمي وأخوتي وأخواتي بهذا الأمر، وكانت سعادتنا عارمة، وإنتقلنا إلى مسكن جديد، وبعدها واصلت رحلتي ومع مرور السنة الأولى كانت أرباحي قد وصلت إلى 5 مليون دولار، وهذا المبلغ يعتبر مبلغا كبيرا بالنسبة لمتداول مبتديء في مجال الفوركس، إلا أن إرادتي الداخلية كانت قوية للغاية، وهي التي ساعدتني على تحقيق هذا النجاح.

ولقد قمت بكتابة قصتي هذه لتكون بمثابة دفعة قوية لأي شخص يريد أن يغير حياته للأفضل، ولكنه مصاب بالإحباط واليأس، فأنا خير مثال حقيقي عن إمكانية أن تتبدل الأوضاع من حال إلى حال، فبعد أن كنت فقير وليس لدي ما يكفيني لآخر الشهر، أصبح لدي الآن سيارة فارهة، ومنزل واسع، ولدي الكثير من الأموال، وأعيش حياة مرفهة لم أكن أحلم بها في يوم من الأيام. ولهذا السبب عليك أن تبدأ أنت أيضا أولى خطوات النجاح، ولاتجعل الفشل واليأس يسيطر عليك ويجعلك تستسلم للظروف والأوضاع الحالية، بل ثق في نفسك وقدراتك وعندها سوف تحقق نجاحا لن تتخيل أنك تستطيع تحقيقه يوما ما.

وبعد هذه التجربة الطويلة أقترح عليك أخي القارئ هذه الشركةالمتميزة والتي تخصص من أجلك مديرة حسابات ماهرة، ويمكنك البدء في التسجيل بدون إلتزام مع هذه الشركة الرائدة من خلال صفحة الهبوط  هنا وبالتوفيق.

تعلم كيف تربح من البيتكوين أنت أيضاً 》

1 الأفكار على “لقد ربحت 5 مليون دولار من تداول البيتكوين

  1. حياك الله أخي ووفقك، لقد قرأت قصتك، وهي بالفعل قصة مليئة بالكفاح والصبر والنجاح، حاولت كثيرًا أن استثمر أموالي في مجالات أخرى غير عملي لكي احسن دخلى، ولكني في كل مرة أخسر أو لا احقق الأرباح التي أريدها، ولكن بعد الاستماع للعديد من أصدقائي وبعد قراءة العديد من المقالات عن سوق الفوركس ومن ضمنهم قصتك، تشجعت أن ادخل هذا المجال واجرب حظي به لعل الله يوفقني مثلك واحقق ثروة هائلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *