“الدولية للطاقة الذرية”: هناك حاجة ملحّة لاتخاذ تدابير لمنع وقوع حادث نووى بأوكرانيا

موقعي نت متابعات:


أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الثلاثاء، أن هناك حاجة “ملحّة” لاتخاذ تدابير مؤقتة لمنع وقوع حادث نووي متعلق بالقصف بالقرب من محطة زابوريجيا لتوليد الكهرباء في أوكرانيا.


 


ودعت الوكالة في تقرير جديد صدر الثلاثاء، ونقلته صحيفة “ذا هيل” الأمريكية، إلى وقف إطلاق النار بالقرب من محطة الكهرباء وإنشاء منطقة حماية حولها.


 


وجاء في التقرير: “بينما ننتظر انتهاء الصراع وإعادة تهيئة الظروف المستقرة، هناك حاجة ملحة لاتخاذ إجراءات مؤقتة لمنع وقوع حادث نووي ناجم عن أضرار مادية ناتجة عن الوسائل العسكرية.. يمكن تحقيق ذلك من خلال الإنشاء الفوري لمنطقة حماية للأمان والأمن النوويين”.


 


وأشارت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في التقرير إلى أن بعض الأضرار قد لحقت بالفعل بأجزاء من المحطة، وأن القصف المستمر قد يكون له عواقب أسوأ، بما في ذلك “إطلاق غير محدود للمواد المشعة في البيئة”.


 


وقد يؤدي التعرض لمستويات عالية جدًا من الإشعاع إلى حروق جلدية وغثيان وقيء وأحيانًا الموت على المدى القصير. أما على المدى الطويل، يمكن أن يسبب السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية.


 


من ناحية أخرى، انتقد نائب أمين مجلس الأمن الروسي يوري كوكوف، الثلاثاء، عمليات القصف الأوكراني المتكرر لمحطة زابوروجيا للطاقة النووية، لافتًا إلى أنها تعد عملًا من أعمال “الإرهاب النووي”.


 


وقال كوكوف، في تصريحات صحفية نقلتها وكالة أنباء “تاس” الروسية، إن القصف المتكرر لمحطة الطاقة النووية في زابوروجيا يتجاوز إطار الإجراءات والخصائص التي تحددها اتفاقية الأمم المتحدة الدولية لقمع أعمال الإرهاب النووي.


 


كما أشار إلى أن “الإمداد المفرط وغير المنضبط بالأسلحة العسكرية لنظام كييف أسفر عن سقوط عدد كبير من الضحايا البشرية، وتدهور حاد في الوضع في البلاد، بالإضافة إلى زيادة الاتجار غير المشروع بالأسلحة… من الواضح أن هذه الأسلحة يمكن استخدامها في تنفيذ هجمات إرهابية في أي مكان على هذا الكوكب” – على حد تعبيره.


نشكركم على قراءة الخبر من صحيفة موقعي نت ونود التنويه بأن المصدر الأساسي للخبر هو المعني بصحته من عدمه.

علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى