أطعمة ومشروبات يجب تجنبها عند الإصابة بالأنفلونزا.. منها الكافيين

موقعي نت متابعات طبية:


غالبًا ما تجعل الإنفلونزا تناول الطعام أمرًا صعبًا، حيث يمكن أن تسبب أعراض الإنفلونزا الغثيان أو أعراض المعدة، ويمكن أن يقلل الغثيان من الرغبة في تناول الطعام، ويمكن أن تحدث أعراض الجهاز الهضمي مثل القيء والإسهال إذا تم تناول الطعام في وقت مبكر جدًا، في هذا التقرير نتعرف على الأطعمة التي يجب تجنبها عند الإصابة بالإنفلونزا، بحسب موقع المركز الطبي لولاية أوهايو الأمريكية.


إن تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية مفيد بغض النظر عن نوع المرض الذي تعاني منه، إنه مهم بشكل خاص عندما تكون مصابًا بالحمى.


يجب تجنب هذه الأطعمة والمشروبات الأربعة عندما تكون مصابًا بالأنفلونزا:


1- المشروبات المحتوية على الكافيين


بين درجات الحرارة المرتفعة وزيادة التعرق، يجب الحذر من الجفاف عند الإصابة بالحمى.


يمكن أن يؤدي الكافيين إلى تفاقم الأعراض (خاصة الأعراض المتعلقة بالمعدة)، لذلك يجب شرب الماء والسوائل الصافية الأخرى طوال اليوم للبقاء رطبًا.


2-الأطعمة الدهنية


تجنب الأطعمة التي يصعب تكسيرها والتي يصعب تحطيمها على جهازك الهضمي يجب تجنب الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة أو الحد منها، وكذلك الأطعمة المقلية والدهنية.


3- الحبوب


تتسبب الإنفلونزا أحيانًا في حدوث اضطراب في المعدة، لذا يوصى بالالتزام بالأطعمة التي يسهل هضمها مثل الكربوهيدرات البسيطة / المكررة.


الأطعمة مثل البسكويت المملح الجاف والخبز المحمص والمعجنات سهلة على معدتك ومن المرجح أن يتم تحملها عندما تكون مصابًا بالأنفلونزا.


ومع ذلك، فإن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف يصعب أيضًا هضمها ، لذلك يجب تجنبها.


4-الأطعمة أو المشروبات السكرية


قد تعتقد أن عصائر الفاكهة الغنية بفيتامين سي هي أفضل الأشياء للشرب عندما تكون مريضًا، ولكن معظم هذه الخيارات ليست كثيفة من الناحية التغذوية ويمكن أن تلهب جهاز المناعة لديك.


ماذا يجب أن تأكل عندما تصاب بالإنفلونزا؟


تعتبر الشوربة خيارًا جيدًا عندما تكون مريضًا، حيث يمكن تحملها بسهولة ولكنها ستساعد أيضًا في تعويض أي سوائل وصوديوم قد تكون فقدتها.


إذا كنت تفقد الكثير من السوائل بسبب مشاكل في المعدة (القيء أو الإسهال)، فإن المشروبات التي تحتوي على إلكتروليتات مثل المشروبات الرياضية ستساعدك في الحفاظ على رطوبتك بشكل أفضل من الماء.


بمجرد أن تصبح قادرًا على تحمل السوائل ، حاول الانتقال ببطء إلى الأطعمة اللينة واللطيفة التي تقل احتمالية تسببها للغثيان.


تناول وجبات صغيرة ومتكررة بمجرد أن تتمكن من تناول الطعام ، لأن المعدة الفارغة يمكن أن تؤدي أيضًا إلى تفاقم الغثيان لدى بعض الأشخاص.


نود أن نشكركم على قراءة المنشور, وننوه أن المصدر الأساسي للمعلومة السابقة هي صحيفة اليوم السابع, والمصدر الأساسي هو المعني بصحة المعلومة من عدمها ونخلي كافة المسؤوليات.

علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *