طلب غير مسبوق على المكاتب التجارية في الرياض

موقعي نت متابعات سعودية:

تجري عملية إعادة تطوير الرياض لتصبح مركزاً تجارياً واقتصادياً للمملكة على قدم وساق، ما يرفع الطلب على المساحات المكتبية في العاصمة بشكل غير مسبوق وخاصة تلك المكاتب من هذه الفئة A، أي التي تكون في المباني من الدرجة الأولى في المواقع الأكثر رواجًا، وهي عادةً ما تكون جديدة تمامًا أو تم تجديدها.

ويوجد طلب كبير على المكاتب في المواقع الرئيسية، والتي تشمل على سبيل المثال مؤسسات مصرفية ضخمة وشركات محاماة وشركات استثمار وما شابه ذلك، حيث أن هذه المواقع تضيف إلى قوة هذه الشركات وجاذبيتها.

في الوقت الحالي تبلغ نسبة الإشغال لمكاتب الدرجة A في الرياض 97% ويكاد ينفد المعروض تماماً. وتم إصدار 9200 رخصة جديدة لشركات عالمية في السعودية في الربع الأول من العام، وهي أكثر من الرخص التي أصدرت في آخر 6 سنوات مجتمعة.

كانت أسعار الإيجارات قد ارتفعت بنحو 14% خلال ال 12 شهراً الماضية إلى نحو 1700 ريال للمتر المربع سنويا، ومع استمرار انتقال العديد من مقرات الشركات الدولية إلى الرياض، وزيادة الطلب المحلي من القطاعين العام والخاص يتوقع استمرار الطلب في الارتفاع ما يتماشى مع خطط إدخال أكثر من ستة 6.1 ملايين متر مربع من المساحات المكتبية الجديدة بحلول عام 2030 منها 2.8 مليون متر مربع في العاصمة الرياض.


نشكركم على قراءة الخبر عبر صحيفة موقعي نت الإخبارية. تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة جديدنا ولطلب الإعلان لدينا.

علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى