إيمي 2022.. أرقام قياسية محطمة وممثلون ملونون في الجوائز الرئيسية | فن


أعلنت أكاديمية الفنون والعلوم التلفزيونية منذ ساعات أسماء الفائزين بـ”جوائز برايم تايم إيمي” 74، التي تُكرم أفضل المسلسلات التلفزيونية التي عُرضت في الفترة بين الأول من يونيو/حزيران 2021 وحتى 31 مايو/أيار 2022.

مسلسلات: “الخلافة” (Succession) و”تيد لاسو” (Ted Lasso) و”اللوتس الأبيض” (The White Lotus) حصدت أكبر عدد من الجوائز، وحقق كل من شيريل لي رالف وبريت غولدشتاين أرقامًا قياسية جديدة بإضافة جائزتيهما الجديدتين، وأصبحت لي رالف ثاني ممثلة من أصول أفريقية تفوز بجائزة أفضل ممثلة مساعدة. ولكنهما ليسا الوحيدين، إذ شهد الحفل الكثير من الأرقام القياسية المحطمة والأحداث التي تقع للمرة الأولى.

زيندايا أصغر ممثلة.. وبطل “لعبة الحبار” الأول

في جائزة التمثيل، فازت الشابة “زيندايا” بجائزة أفضل ممثلة في مسلسل درامي، ودخلت التاريخ مرة أخرى بكونها أصغر ممثلة أو ممثل يحصل على الجائزة مرتين، وذلك عن مسلسلها “إيفوريا/نشوة” (Euphoria) على “إتش بي أو” (HBO)، الذي تدور أحداثه حول حياة مجموعة من طلاب المدارس الثانوية وتعاملهم مع قضايا مثل المخدرات والجنس والعنف. زيندايا شكرت الأكاديمية وأصدقاءها وعائلتها، وكذلك سام ليفنسون مبتكر المسلسل الذي أعطاها الفرصة لتقديم شخصية “رو”.

تفوقت زيندايا على زميلاتها المخضرمات؛ جودي كومر، وساندرا أوه عن مسلسل “قتل إيف” (Killing Eve)، ولورا ليني من “أوزارك” (Ozark)، ونجمة مسلسل “التاج” (The Crown) “أوليفيا كولمان” عن أدائها دور الملكة إليزابيث الثانية الراحلة، وجنيفر أنيستون عن مسلسل “البرنامج الصباحي” (The Morning Show).

ومع ترشح زيندايا هذا العام أصبحت أصغر ممثلة “ملونة” يتم ترشيحها مرتين لجائزة أفضل ممثلة في فئة المسلسلات الدرامية، وعملت كذلك منتجة تنفيذية في الموسم الثاني من المسلسل.

من جانبه، دخل الممثل الكوري الجنوبي لي جانج جي (Lee Jung-Jae) التاريخ كذلك بفوزه بجائزة أفضل ممثل في مسلسل درامي عن أدائه في “لعبة الحبار” (Squid Game) على نتفليكس، الذي ترشح أيضًا لجوائز أفضل سيناريو وأفضل إخراج الذي فاز بها المخرج “هوانغ دونغ هيوك”.

هذا أول ترشيح لجائزة الإيمي يحصل عليه “لي جانج جي” عن المسلسل الظاهرة الذي أصبح كذلك أول مسلسل بغير اللغة الإنجليزية يترشح للإيمي. وفاز الممثل كذلك بجائزة “ساج” (SAG) في فبراير/شباط الماضي، والمرشحان الآخران في هذه الفئة هم بوب أودينكيرك عن “من الأفضل الاتصال بسول” (Better Call Saul)، وجيسون بيتمان من “أوزارك”، وآدم سكوت من “سيفيرانس” (Severance) وبريان كوكس وجيريمي سترونج من فريق مسلسل “الخلافة”.

نتفليكس تخسر في حرب المنصات

تنافست نتفليكس هذا العام بشراسة مع شبكة “إتش بي أو” بالإضافة إلى المنصات المختلفة، ورغم كثرة الأعمال الرائجة لها هذا العام فقد حلت في المركز الثاني بـ26 فوزا من أصل 105 ترشيحات، وهو الرقم الذي يزيد على مجموع ما فازت به ديزني وهولو وآبل معًا وهي: 9، و8، و5 على الترتيب، وفي المركز الأول حلت “إتش بي أو” بفوزها بـ26 جائزة من أصل 140 ترشيحا.

تؤكد هذه الأرقام تغيرات كبيرة في سوق المشاهدة التلفزيونية؛ فالجوائز تميل كفتها إلى الأعمال الأكثر ثقلًا مثل “نشوة” و”الخلافة”، وتبتعد عن مسلسلات مارفل التي حاولت بها “ديزني بلس” المنافسة، سواء على المستوى الجماهيري أو النقدي، لكنها لم تقدم قيمة حقيقية حتى الآن إلا من الناحية التقنية.

دعابات سياسية ومفاجآت سيئة

الدعابات السياسية جزء من أي حفل أميركي لتوزيع الجوائز، وحفل الأمس شارك مضيفاه وضيوفه في إلقاء بعض هذه الدعابات، وكان بطلها الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، وملك بريطانيا الجديد تشارلز الثالث، وأشار العديد من الحاضرين إلى صناديق وحاويات مكتب التحقيقات الفدرالي التي تم الاستيلاء عليها والتي ورد أنها مليئة بأكثر من 100 سجل سري خلال البحث في الثامن من أغسطس/آب الماضي بعقار ترامب في فلوريدا.

أثناء قبوله جائزة أفضل مسلسل درامي، قال صانع مسلسل “الخلافة” جيسي أرمسترونغ إنه كان “أسبوعًا كبيرًا للخلافة”، مشيرًا إلى تولي الملك تشارلز الثالث العرش البريطاني من بعد والدته الراحلة الملكة إليزابيث الثانية.

على الجانب الآخر، لاقت بعض الأعمال مفاجآت سيئة، مثل مسلسل “فقط جرائم القتل في المبنى” (Only Murders in the Building) الذي ترشح لـ17 جائزة، وحصل على 3 منها فقط، بينما توقع النقاد فوز مارتن شورت أو ستيف مارتن في مسلسل “هولو”، واقترح البعض الآخر فوز العمل بجائزة أفضل مسلسل كوميدي.

كما حصل مسلسل “أشياء غريبة” (Stranger Things) على 13 ترشيحًا، ولكن مع 5 انتصارات فقط، وفاز مسلسل “بام وتومي” بجائزة واحدة فقط لأفضل مكياج من بين 10 ترشيحات.

بعض المسلسلات كذلك حصلت على ترشيحات متعددة ولم تفز بأي جائزة، بما فيها المسلسل الفائز بجوائز إيمي متعددة في مواسمه السابقة “السيدة الرائعة ميسل” (The Marvelous Mrs. Maisel) ومن “الأفضل الاتصال بسول” والمسلسل الجديد “سترات صفراء” (Yellowjackets) وكل منها حصل على 7 ترشيحات ولم يفز.

وبذلك ينتهي موسم تلفزيوني حافل بالأعمال، ويبدأ آخر ساخنًا للغاية بعرض الموسم الأول من مسلسل “سيد الخواتم.. حلقات القوة” (The Lord of the Rings.. The Rings of Power) و”آل التنين” (House of the Dragon)، فهل ستكون لهما حظوظ في حفل الإيمي 2023؟



علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى