موسكو تتهم واشنطن وكييف بمواصلة الأبحاث العسكرية البيولوجية قرب حدود روسيا

موقعي نت متابعات:


اتهم نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف، اليوم الثلاثاء، واشنطن وكييف بأن المسار المدمر الذي اتبعتاه في اجتماع عقدته الدول الأطراف في اتفاقية الأسلحة البيولوجية دليل على عزمهما مواصلة الأبحاث العسكرية البيولوجية للبنتاجون بالقرب من الحدود الروسية.




وأضاف ريابكوف – في تصريحات صحفية نقلتها وكالة أنباء “تاس” الروسية – : “نحن نعتبر أن المسار التدميري غير الرسمي الذي اتبعته الولايات المتحدة وأوكرانيا خلال الاجتماع يهدف إلى ضمان مزيد من تنفيذ البنتاجون للبحوث العسكرية البيولوجية دون عوائق في بعض المناطق ومن بينها المنطقة المجاورة مباشرة للحدود الروسية”.




وذكر الدبلوماسي الروسي أن واشنطن وكييف فعلتا كل شيء لتعطيل الاجتماع، وقال “إن سلوك الأمريكيين والأوكرانيين أثناء الاجتماع يثير تساؤلات كبيرة، فقد صوروا أنفسهم أحيانا على أنهم هدف لهجمات غير معقولة وطالبوا بالاعتذار ثم تحولوا إلى الوقاحة أو غيروا موضوع المحادثة”.




وأشار ريابكوف إلى أن “الغالبية العظمى من الشكاوى التي قدمتها روسيا ظلت دون استجابة مناسبة من الولايات المتحدة وأوكرانيا”، وأكد أن محاولات تبرير الأبحاث العسكرية البيولوجية على أنها أنشطة سلمية بحتة لا تصمد أمام التدقيق في الحقائق، لكنه حذر من أن هذه المحاولات مصممة لتشتيت انتباه المجتمع الدولي عن المخاطر الحقيقية التي يشكلها البرنامج العسكري البيولوجي للبنتاجون.


نشكركم على قراءة الخبر من صحيفة موقعي نت ونود التنويه بأن المصدر الأساسي للخبر هو المعني بصحته من عدمه.

علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى