هدايا تذكارية تخلد ذكرى الملكة إليزابيث.. الأكواب والقمصان فى المقدمة.. صور

موقعي نت متابعات:


أدت وفاة الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا إلى ازدهار التجارة فى الهدايا التذكارية التى تحمل صورة الملكة الراحلة وعامى ميلادها ووفاتها تخليدا لذكراها. وكان فى مقدمة تلك الهدايا الاكواب والقمصان والتيشيرتات والأعلام وأطقم الشاي.


 


 وبحسب ما ذكرت وكالة أسوشيتدبرس، لم تمض سوى أيام قليلة على وفاة الملكة، أطول من مكث على العرش فى بريطانيا، حتى تم طرح هدايا تذكارية غير رسيمة فى متاجر الهدايا ذات الطابع الملكى فى لندن وعبر الإنترنت فى أسواق مثل أمازون وأيتسى.


أعلام تحمل صورة الملكة


 


وفى “كول بريتانيا”، المتجر الذى يبيع هدايا تذكارية ذات طابع بريطانى عبر الشارع من قصر باكنجهام، دفع مورديه للعمل ليلا ونهارا من أجل تجهيز التذكارات بحلول يوم السبت، بعد يومين فقط من وفاة الملكة، بحسب ما قال مدير المتجر إسماعيل إبراهيم. وكانت الهدايا التى تحمل صور الملك الجديد تشارلز الثالث موجودة أيضا فى متجر إبراهيم حيث يشترى الزائرون الهدايا الملكية الأخرى مثل البط المطاطى الذى يرتدى تيجان.


 


 



 


بط مطاطى بتاج وأعلام


 


 إلا أن البضائع الرسمية تستغرق وقتا أطول للوصول إلى البائعين المرخصين، والذين علقوا مبيعات التذكارات الملكية احتراما لفترة الحداد.


 


 واستنادا إلى الطلب القوى من المستهلكين على الهداي الخاصة باحتفالات اليوبيل البلاتينى للملكة، التي أقيمت فى وقت سابق هذا العام احتفالا بمرور 70 عاما على توليها العرش، يتوقع إبراهيم  اهتماما أكبر فى التذكارات التي تحتفى بحياتها وتخلد ذكراها.

علب شاى تحمل صورة الملكة
علب شاى تحمل صورة الملكة

 


 وانتشرت الهدايا غير الرسمية سريعا عبر الإنترنت أيضا. فالمشترون على eBay يطلبون الأكواب والبادجات التي تحمل صور الملك تشارلز، وميداليات المفاتيح التي تحمل عبارة “ليحفظ الرب المللك”.

هدايا تذكارية ببريطانيا
هدايا تذكارية ببريطانيا


 


من بين الهدايا أيضا لعب أطفال على شكل الملكة الراحلة تم بيعها فى بعض المحلات بعد يومين من وفاة الملكة، منها لعبة “الملكة الراقصة”

العاب أطفال على شكل الملكة
العاب أطفال على شكل الملكة


 


نشكركم على قراءة الخبر من صحيفة موقعي نت ونود التنويه بأن المصدر الأساسي للخبر هو المعني بصحته من عدمه.

علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى