هل تعانى من آلام الظهر؟ اعرف الأسباب

موقعي نت متابعات طبية:


آلام الظهر حالة شائعة يمكن أن تكون مزمنة، وقدر معدل انتشار آلام أسفل الظهر في عام 2017 بحوالي 7.5٪ من سكان العالم ، أو حوالي 577.0 مليون شخص، وفى السطور المقبلة سنوضح ما يجبب معرفته عن ألم الظهر والعلامات التي تشير إلى إصابتك به، وفقا لما نشره موقع “eatthis“.


ألم الساق


يمكن أن يكون ألم الساق أيضًا علامة أولية على آلام أسفل الظهر بسبب الألم المشار إليه من تقصير العضلات وقرص الأعصاب الموجودة في أسفل الظهر، يمكن أن تختلف المدة اعتمادًا على مستوى العصب الاصطدام.


ألم الفخذين


قد تعاني من ضيق أو وجع أو ألم في الوركين نتيجة لشد عضلات أسفل الظهر، يمكن أن يستمر هذا لبضعة أيام ، إلى عدة أسابيع أو أشهر..


ما الذي يسبب ألم الظهر؟


يُعرَّف “لومباجو ” بأنه ألم في أسفل الظهر، يمكن أن يكون الألم ناتجًا عن عدة أشياء ، ولكنها ترتبط عادةً بالمشاركة في الأنشطة اليومية مثل ارتداء ملابسك ، أو حمل طفلك أو الأعمال المنزلية مثل جز العشب أو تحميل غسالة الصحون، وهو ناتج عن شد عضلات ظهرك ، هذه هي استجابة الجسم لحماية عمودك الفقري من الإصابة، يرتبط هذا الشد ، والذي يشار إليه أيضًا باسم تقصير العضلات ، بعدم القدرة على الجلوس أو الوقوف أو المشي، وعندما تحاول الجلوس، تصبح العضلات قصيرة (مشدودة) تسبب ألماً فورياً.


لماذا يصعب تشخيص لومباجو في بعض الأوقات؟


ألم الظهر يمكن أن يؤثر على مناطق متعددة مثل الفخذين والساقين مما يجعل من الصعب تحديد السبب الجذري للألم.


كيفية المساعدة في منع ألم الظهر


البقاء نشيطًا من خلال المشاركة في التمارين الخفيفة إلى المتوسطة ، وتمارين القوة ، واستخدام ميكانيكا الجسم الجيدة مع الحركة أو رفع الأشياء (الثقيلة أو الخفيفة) ، والحفاظ على نظام غذائي صحي والوزن يمكن أن يكون مفيدًا، وكلما زادت فرصتك تتمتع عضلات أسفل الظهر بحركة متكررة تتضمن ميكانيكا جيدة للجسم ، ونسبة متوازنة من الجلوس إلى الوقوف وتنفيذ التمارين التي تساعد على تقوية عضلاتك الأساسية ستقلل بشكل عام من مخاطر التعرض لألم أسفل الظهر.



 


 


نود أن نشكركم على قراءة المنشور, وننوه أن المصدر الأساسي للمعلومة السابقة هي صحيفة اليوم السابع, والمصدر الأساسي هو المعني بصحة المعلومة من عدمها ونخلي كافة المسؤوليات.

علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *