استثمارات PIF في السياحة تعزز خطط السعودية لتنويع الدخل

موقعي نت متابعات سعودية:

يدعم برنامج صندوق الاستثمارات العامة تنويع الاقتصاد السعودي، ويهدف إلى المساهمة بمبلغ 1.2 تريليون ريال في الناتج المحلي غير النفطي للسعودية وخلق 1.8 مليون وظيفة بنهاية عام 2025، من خلال تفعيل فرص النمو للقطاعات الاستراتيجية والحيوية منها الاستثمار في قطاع السياحة في السعودية تماشياً مع رؤية 2030 التي تهدف إلى رفع مساهمة هذا القطاع في الناتج المحلي إلى أكثر من 10% بحلول عام 2030.

ومن أحدث مشاريع الصندوق إبرام اتفاقية غير ملزمة مع مجموعة سيرا القابضة أمس لامتلاك 30% من شركة المسافر التابعة لها مقابل 412 مليون دولار تشمل مبلغاً إضافياً محتملاً قد يصل إلى نحو 103 ملايين دولار، يتم دفعه إلى شركة المسافر للاكتتاب في أسهم جديدة تصدرها.

وترددت خلال الأسبوع الماضي خطط لإطلاق ثالث شركة طيران سعودية عالمية من نيوم، بدعم من صندوق الاستثمارات العامة سيطلق عليها RIA باستثمارات تبلغ نحو 30 مليار دولار.

يأتي إطلاق “ريا” ضمن خطة المملكة لاستثمار 100 مليار دولار في قطاع الطيران في السعودية، كجزء من رؤية 2030، ومن المنتظر أن تدخل “ريا” حيز العمل بنهاية العام الحالي.

واشترك الصندوق في أغسطس الماضي مع كاين البريطانية لشراء حصة في سلسلة فنادق أمان الفخمة بقيمة 900 مليون دولار، وتمتلك أمان 34 فندقا فائق الفخامة في 20 دولة.

وفي فبراير 2021 استثمر الصندوق 3 مليارات دولار في تطوير مشاريع السياحة والبنية التحتية في جبال سودة ورجال ألمع بمنطقة عسير، لتحويلها إلى وجهة سياحية والمساهمة بنحو 8 مليارات دولار في الناتج المحلي للسعودية بحلول عام 2030.

وأطلق في يناير 2021 شركة “كروز السعودية” ومقرها جدة على ساحل البحر الأحمر، وتهدف إلى تأسيس وتطوير صناعة الرحلات البحرية في السعودية، وفي يوليو الماضي وقعت كروز السعودية اتفاقية مع شركة جدة للتطوير المركزي المملوكة أيضاً للصندوق، لتطوير مرسى عالمي المستوى يشتمل وجهة بحرية فاخرة.

ويمتلك الصندوق حصة 8% من مشغل الرحلات البحرية الأميركي كارنيفال.

ومن المشاريع الفريدة من نوعها “The Rig” أو منصة النفط، وتم إطلاقها في أكتوبر من العام الماضي على مساحة تزيد على 150 ألف متر مربع وتشمل مدينة ملاهٍ وتجارب الرياضية المائية.

ويمول الصندوق مشروع أمالا البحر الأحمر، أكبر المشاريع السياحية، إذ خصص الصندوق بأكثر من 15 مليار دولار. وستتألف المرحلة الأولى من مشروع أمالا من تسعة فنادق توفر نحو 1300 غرفة فندقية.

وأعلنت شركة البحر الأحمر للتطوير، المطور لمشروع أمالا، الأسبوع الماضي، عن توقيع أكثر من 300 عقد حتى الآن، بقيمة تتجاوز 1.7 مليار دولار، وأكثر من 98% من إجمالي قيمة العقود مُنحت لشركات سعودية.


نشكركم على قراءة الخبر عبر صحيفة موقعي نت الإخبارية. تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة جديدنا ولطلب الإعلان لدينا.

علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى