المركزي السعودي يطلق برنامج التعليم المهني لدعم صناعة الخدمات المالية

موقعي نت متابعات سعودية:

أعلن البنك المركزي السعودي إطلاق برنامج التعليم المهني (PLP)؛ للمساهمة في دعم صناعة الخدمات المالية في المملكة، من خلال بناء كوادر وطنية للمستقبل.

وقال المركزي في بيان، اليوم الخميس، إن البرنامج يستهدف خريجي وخريجات الجامعات السعودية والجامعات العالمية المعتمدة من حملة درجة البكالوريوس أو الماجستير، وتأهيلهم من خلال التركيز على مجموعة من المهارات والمعارف، لبناء مسيرة مهنية تعزز من دورهم في الصناعة المالية وإدماجهم فيها وفهمهم لها. حيث سيتاح للمرشحين الفرصة من خلال البرنامج للتدرب في إحدى إدارات البنك المركزي السعودي.

وبيّن البنك المركزي، أن برنامج التعليم المهني يستخدم منهجيات وأساليب تعليم متنوعة، من شأنها إكساب المرشحين المهارات العملية والمعرفية لتعزيز فرص التوظيف؛ سواء في البنك المركزي أو في أي جهة عاملة في القطاع المالي. حيث يتبنى منهج التعليم الديناميكي المدمج المتضمن نظام التدوير الإداري، والتعليم التفاعلي، والتوجيه والتقييم المستمر، والتدريب لتنمية المهارات السلوكية والفنية، والعمل على مشاريع جماعية، ليتم بنهاية البرنامج تقديم عروض فنية متخصصة، والحصول على شهادات تدريبية.

وأوضح البنك المركزي، أن البرنامج يمتد لمدة 6 أشهر، ويحصل من خلاله المتدربون على العديد من المزايا والحوافز، داعياً في هذا الصدد الراغبين في الالتحاق بالبرنامج إلى التسجيل عبر الموقع الإلكتروني للبنك المركزي من خلال الضغط على الرابط (هنا).

وأشار إلى أن التقديم يبدأ من 15 سبتمبر إلى 01 أكتوبر 2022، تمهيداً لعملية الفرز واختيار المرشحين، التي تتضمن إجراء تقييم فني ومقابلات شخصية، وتقديم عرض للمؤهلين للالتحاق بالبرنامج في مقر البنك المركزي السعودي بالرياض. علماً أنه يشترط في المتقدم للبرنامج أن يكون سعودي الجنسية، وأن يكون حديث التخرج (أقل من سنتين)، وحاصلاً على درجة (البكالوريوس / الماجستير) في أحد التخصصات ذات العلاقة من إحدى الجامعات المحلية أو العالمية المعتمدة بتقدير لا يقل عن جيد جدًا أو ما يعادله، إضافة إلى إجادة اللغة الإنجليزية تحدثاً وكتابة.


نشكركم على قراءة الخبر عبر صحيفة موقعي نت الإخبارية. تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة جديدنا ولطلب الإعلان لدينا.

علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى