رئيس «الرياضات الإلكترونية» يشكر ولي العهد على إطلاق «استراتيجية الألعاب»

موقعي نت رياضة:

رفع الأمير فيصل بن بندر بن سلطان، رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية، الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بمناسبة إطلاق الإستراتيجية الوطنية للألعاب والرياضات الإلكترونية، التي ستسهم في تحقيق الريادة العالمية للسعودية في قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية، وجعلها مركزًا عالمياً في أحد القطاعات الاقتصادية الحيوية الواعدة بحلول عام 2030.

وأشار الأمير فيصل بن بندر بن سلطان إلى أن الإستراتيجية الوطنية لقطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية ستعمل على تطوير كافة سلسلة القيمة لقطاع الألعاب في السعودية؛ بهدف زيادة مساهمته في الناتج المحلي، وذلك عبر خلق منظومة اقتصادية وتقنية لمطوري الألعاب بهدف إنتاج منتجات تنافسية في المجال، وجذب وتوطين مطوري AAA العالميين وشركات النشر العالمية، وتطوير منظومة الشركات الناشئة المنتجة للألعاب «للهواتف الذكية» والملكية الفكرية المحلية، لافتاً النظر إلى دور الإستراتيجية المحوري في تعزيز إنتاج الألعاب التي تروج الثقافة العربية والسعودية وإيجاد فرص نوعية في مجالات مختلفة؛ بهدف جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية للسعودية، إذ ستصبح الوجهة لقمة المنافسة في الرياضات الإلكترونية عالمياً.

وذكر :”الإستراتيجية تتماشى مع رؤية 2030 التي تهدف إلى تنويع الاقتصاد للقطاعات غير النفطية، حيث ستحد من تسرب إيرادات الألعاب، وتوفير فرص وظيفية ستسهم في الحد من التسرب الاقتصادي، خاصة أن الإنفاق على الألعاب والرياضات الإلكترونية في السعودية يبلغ 3.75 مليارات ريال، فضلاً عن دورها في توفير فرص استثمارية في 33 مجالاً نوعياً تعزز المحتوى المحلي في القطاع، واستقطاب وتأسيس 250 شركة ألعاب في المملكة تسهم في دعم وتنمية وتطوير قطاع الألعاب بالسعودية”.

ونوه رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية إلى دور الإستراتيجية في جعل السعودية وجهة عالمية للاعبين في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2030، وضمن أفضل 3 دول في تعداد اللاعبين المحترفين في الرياضات الإلكترونية، وأفضل 5 دول في قطاع الألعاب، وتبوؤها قمة الرياضات الإلكترونية من خلال استضافة أفضل البطولات العالمية، إضافة إلى صناعة ألعاب عربية بمحتوى عالي الجودة، مما يعزز من إمكانات ومساهمة قطاع الألعاب الإلكترونية في العالم العربي.

وأكد الأمير فيصل بن بندر بن سلطان أن السعودية تمتلك مقومات كبيرة في مجال الألعاب والرياضات الإلكترونية في ظل ما تتمتع به من قدرات وإمكانات شبابها الطموح، مشيراً إلى أن عدد المهتمين بالألعاب الإلكترونية في المملكة يبلغ نحو أكثر من 21.5 مليون أي ما يعادل 67% من السكان.

وأشاد باهتمام القيادة الرشيدة بتطوير البنية التحتية الرقمية للسعودية، التي تتيح لنحو 90% من سكان السعودية للاتصال بالإنترنت، مؤكداً أن الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية سيقوم بالدور المنوط به بالشراكة مع الجهات المنفذة للإستراتيجية حتى تصبح السعودية الثالثة عالميا في نسبة الناتج المحلي الإجمالي الاسمي لاستهلاك الألعاب (0.95%)، واستضافة الفعالية الأكبر عالميا (من ناحية عدد المشاهدات)، وابتكار ملكيات فكرية مميزة وتصديرها للعالم، إضافة إلى تعزيز الفرص والإمكانات بالقطاعات الحيوية الأخرى مثل الترفيه والسياحة وجودة الحياة من خلال إتاحة الفرصة للمهتمين بمثل هذه الالعاب وما تحققه من انعكاسات على القطاع السياحي وزيادة المشاركات الترفيهية.


نشكركم على قراءة خبرنا الرياضي عبر موقعنا, ونود التنويه أن الخبر تم اقتباسه والتعديل عليه ومصدره الأساسي صحيفة الرياضية.

علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى