السعودية تأسف لقرار حكومة تصريف الأعمال الأفغانية منع الفتيات من التعليم الجامعي

موقعي نت متابعات سعودية:

أعربت وزارة الخارجية السعودية عن استغراب وأسف المملكة العربية السعودية لقرار حكومة تصريف الأعمال الأفغانية بمنع الفتيات الأفغانيات من حق التعليم الجامعي، وتدعوها للتراجع عن هذا القرار الذي يثير الاستغراب في جميع الدول الإسلامية، ويتنافى مع إعطاء المرأة الأفغانية حقوقها الشرعية الكاملة، وعلى رأسها حق التعليم الذي يسهم بدعم الأمن والاستقرار والتنمية والازدهار لأفغانستان وشعبها الشقيق.

وعلى الصعيد ذاته، أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه، عن بالغ استنكاره في أعقاب القرار الذي اتخذته إدارة الأمر الواقع في أفغانستان بإغلاق الجامعات أمام الفتيات والنساء لفترة غير محددة، وعده قراراً مشيراً للقلق.

وأكد في بيان صدر اليوم أن الخطوة التي اتخذتها حكومة الأمر الواقع من خلال وزارة التعليم العالي التابعة، لها تثير الفزع الشديد لمنظمة التعاون الإسلامي.

وكان الأمين العام للمنظمة ومبعوثه الخاص إلى أفغانستان، قد حذرا مرارًا وتكرارًا سلطات الأمر الواقع من اتخاذ قرار من هذا القبيل، حيث كانت آخر رسالة تحذيرية تلك التي نقلها المبعوث الخاص للأمين العام إلى أفغانستان خلال زيارته لكابل في منتصف نوفمبر 2022، والتأكيد على أن تعليق وصول الطالبات إلى جامعات أفغانستان سيسهم بشكل كبير في تقويض مصداقية الحكومة القائمة، كما أنه سيحرم الفتيات والنساء الأفغانيات من حقوقهن الأساسية في التعليم والتوظيف والعدالة الاجتماعية.

وأعربت منظمة التعاون الإسلامي عن شجبها لهذا القرار، بالرغم من أنها لا تزال ملتزمة بسياسة التواصل مع إدارة الأمر الواقع، داعيةً سلطات كابل إلى التراجع عنه من أجل المحافظة على الاتساق بين وعودها وقراراتها الفعلية.


نشكركم على قراءة الخبر عبر صحيفة موقعي نت الإخبارية. تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة جديدنا ولطلب الإعلان لدينا.

علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى