عقار جديد للبكتيريا لعلاج مقاومة المضادات الحيوية

موقعي نت متابعات طبية:


يعمل فريق من الباحثين بجامعة “هوكايدو” اليابانية على تطوير مضاد حيوي يستطيع التصدي لبكتيريا معروفة بمقاومتها للمضادات الحيوية، في مسعى إلى حل واحدة من المعضلات الطبية التي تثير قلقا واسعا خلال الفترات الأخيرة ، وذلك وفقا لما نشره موقع ncbi.


وكشفت الدراسة أن الفريق العلمي الياباني أحدث ما وصفه بـ”الاختراق” لأجل تجاوز أزمة مقاومة المضادات الحيوية، حيث إنهم ركزوا على فئة من “مركبات البكتيريا” تسمى ” sphaerimicins”؛ وهذه المركبات تقوم بعرقلة وظيفة بروتين يوجد داخل البكتيريا يسمى “MraY”.


وهذا البروتين الموجود داخل البكتيريا مهم ،وأساسي حتى تتكاثر البكتيريا، وبالتالي، فإن عمل المركبات المذكورة مهمة في العلاج.كما أوضح الباحثون أن فئة البكتيريا التي تم التركيز عليها، تمتاز ببنية معقدة للغاية، قائلين إنهم صمموا عناصر شبيهة بتلك الجزيئات، كي يصبح إنتاجها سهلا، وحتى تصبح أكثر فعالية ضد البروتين الموجود داخل البكتيريا.


كما تعد المضادات الحيوية دواء ضروريا لأجل علاج عدد من الأمراض التي تنجم عن البكتيريا، لكن بعض سلالات البكتيريا صارت مستعصية، لأنها اعتادت الأدوية التي نتناولها بشكل مفرط .


وذكرت الدراسة أن التصميم الذي جرى القيام به لتلك الجزيئات من شأنه أن يجعل المضادات الحيوية أكثر فعالية ضد البكتيريا، حيث قام الباحثون بإنشاء عناصر مماثلة لمركبات البكتيريا المعروفة بـ” sphaerimicin”، وهما معروفان علميا بـ” SPM1″ و” SPM2″؛ ويمتازان بفعالية ضد عدد من أنواع البكتيريا.


ودرس الباحثون بنية هذين المركبين، ثم قارنوها بمكونات مضادة للبكتيريا، وعندئذ، توصلوا لطريقة ساعدتهم على تبسيط أكبر للجزيئات، وطوروا جزيئا أسهل أطلق عليه اسم ” SPM3″.ومن شأن هذا البحث الذي أجراه الباحثون اليابانيون حول بنية البكتيريا، أن يساعد الطب على تطوير علاجات أكثر فعالية، بعدما صارت مقاومة المضادات الحيوية أمرا يثير قلقا صحيا كبيرا في العالم.


 


 


 


نود أن نشكركم على قراءة المنشور, وننوه أن المصدر الأساسي للمعلومة السابقة هي صحيفة اليوم السابع, والمصدر الأساسي هو المعني بصحة المعلومة من عدمها ونخلي كافة المسؤوليات.

علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى