Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

في يوم التصنيع في أفريقيا، الأمين العام يحث على “توحيد الجهود” من أجل قارة أفريقية تنعم بالسلام والازدهار

موقعي نت متابعات اقتصادية:

وحذر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في رسالته بمناسبة يوم التصنيع في أفريقيا، من أن البلدان في جميع أنحاء أفريقيا تواجه “عاصفة مثالية“.

واستشهد بالنزاعات المسلحة، وتزايد انعدام الأمن الغذائي والطاقة؛ و “الارتفاع الصاروخي” في معدلات التضخم والديون؛ وتقلص الحيز المالي؛ وتصاعد الكوارث المناخية.

لكن على الرغم من هذه التحديات، ذكّر الأمين العام بأن أفريقيا تضم بعضا من أسرع الاقتصادات نموا في العالم مع إمكانية الريادة في التحول العالمي للطاقة.

تسخير الإمكانات

لتعزيز التنمية الصناعية الشاملة والمرنة والمستدامة في أفريقيا، أوضح السيد غوتيريش أن التعاون متعدد الأطراف ضروري – جنبا إلى جنب مع تعزيز الشراكات بين القطاعين العام والخاص.

وأشار الأمين العام إلى أن “الهيكل المالي الجديد الذي يتمتع بإمكانية أكبر للحصول على تمويل أكبر وتكلفة أقل لرأس المال هو مفتاح فتح الاستثمارات على نطاق واسع.”

وشدد على الحاجة إلى “العمل الجماعي” لتعزيز روح المبادرة، وتسخير إمكانات التقنيات الجديدة، وتوسيع الفرص للشباب والنساء والفتيات، وبناء القدرة على الصمود مع تغيّر المناخ، وتعزيز التنافسية والتجارة.

علاوة على ذلك، تابع يقول: “يجب علينا أيضا العمل معا لتحقيق أهداف منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، أجندة 2063 للاتحاد الأفريقي وخطة التنمية المستدامة لعام 2030.”

النمو الشامل

أكدت الأمم المتحدة أن التنمية الصناعية أمر بالغ الأهمية لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام والشامل في البلدان الأفريقية.

من خلال إدخال معدات وتقنيات جديدة، يمكن للصناعة أن تعزز الإنتاجية وتزيد من قدرات القوى العاملة، وتخلق فرص عمل.

مع وجود روابط قوية بالاقتصادات المحلية، فإن التصنيع سيدفع البلدان الأفريقية إلى تحقيق معدلات نمو عالية، وتنويع اقتصاداتها وتقليل تعرّضها للصدمات الخارجية – والمساهمة بشكل كبير في القضاء على الفقر من خلال العمالة وخلق الثروة.

عامل يصلح عجلة في شاحنة نقل عملاقة في منجم لليورانيوم، ناميبيا.

أفريقيا – حملة التصنيع

لفتت منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) الانتباه إلى قمة الاتحاد الأفريقي حول التصنيع والتنويع الاقتصادي في أفريقيا التي انطلقت يوم الأحد وتستمر حتى يوم الجمعة.

تهدف القمة إلى حشد الزخم السياسي والموارد والشراكات والتحالفات نحو حملة التصنيع في أفريقيا.

يتزامن هذا مع تصميم القارة على دفع التحول البنيوي من خلال الاستفادة من الموارد الطبيعية الغنية والمتنوعة في أفريقيا بينما تتبنى في الوقت نفسه التطورات في التقنيات والاتجاهات الجغرافية الاجتماعية والسياسية القارية والعالمية وظهور الخدمات القابلة للتداول.

وفي تغريدة على تويتر، قالت ممثلة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في غانا، أنجيلا لوسيجي: “إن دعم التصنيع من خلال روابط قوية بالاقتصادات المحلية سيساعد البلدان الأفريقية على تحقيق معدلات نمو عالية، وتنويع اقتصاداتها وتقليل انعدام الأمن الغذائي وتقليل تعرّضها للصدمات الخارجية.

يوم التصنيع في أفريقيا

في إطار عقد التنمية الصناعية الثاني لأفريقيا – من 1991 إلى 2000 – أعلنت الجمعية العامة يوم 20 تشرين الثاني/نوفمبر “يوم التصنيع في أفريقيا.

منذ ذلك الحين، عقدت منظومة الأمم المتحدة فعاليات في ذلك اليوم في جميع أنحاء العالم لزيادة الوعي بأهمية التصنيع في أفريقيا والتحديات التي تواجهها القارة.

علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى