“الإنجاز الأخير لمسيرة كروية لا تصدق”.. غوارديولا يكيل المديح لميسي ويشيد بألفاريز وأوتاميندي بعد التتويج بمونديال قطر | رياضة


|

أشاد الإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي الأربعاء بمهاجمه خوليان ألفاريز، وليونيل ميسي الذي دربه لسنوات طويلة في برشلونة الإسباني، وذلك عقب قيادتهما منتخب الأرجنتين للتتويج بكأس العالم 2022 في قطر.

ولعب مهاجم مانشستر سيتي ألفاريز دورا محوريا في فوز الأرجنتين بكأس العالم للمرة الثالثة في تاريخها والأولى منذ عام 1986 عندما توجت آنذاك بقيادة الأسطورة الراحل دييغو مارادونا.

وحقق منتخب الأرجنتين انتصارا مثيرا بعد سيناريو دراماتيكي في النهائي انتهى بركلات الترجيح 4-2 على حساب فرنسا إثر تعادلهما 3-3 في الوقتين الأصلي والإضافي الأحد الماضي على ملعب لوسيل في العاصمة القطرية الدوحة.

كما اعتبر غوارديولا أن ذلك التتويج يعد تكريسا لمسيرة ميسي الساحرة الذي فاز بألقاب عديدة تحت إشرافه عندما كان يدافع عن ألوان النادي الكتالوني قبل انتقاله إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.

وقال غوارديولا اليوم الأربعاء قبل يوم من المواجهة المنتظرة لفريقه أمام ليفربول حامل اللقب في الدور الرابع من كأس الرابطة “بالنسبة إلى خوليان، نحن سعداء، لقد لعب كثيرا وكانت مساهمته رائعة للمنتخب الأرجنتيني نظرا للطريقة التي لعبوا بها، نملك بطلا للعالم في فريقنا”.

وفاز مدافع مانشستر سيتي السابق نيكولاس أوتاميندي باللقب العالمي في قطر، حيث قال غوارديولا “نحن سعداء للغاية من أجل خوليان، تهانينا له، لنيكولاس أوتاميندي أيضا، وبالطبع شخصيا لليو ميسي، وللأرجنتين بصفة عامة، هم أبطال بجدارة”.

وعزز أداء ميسي مكانته كواحد من أعظم اللاعبين في تاريخ الكرة المستديرة، فيما لم يحتج غوارديولا -الذي فاز معه مرتين بمسابقة دوري أبطال أوروبا عندما كان مدربا لبرشلونة- إلى أي دليل إضافي لإثبات ذلك.

وقال مدرب برشلونة السابق “كل شخص لديه رأيه الخاص، ولكن لا أحد بإمكانه أن يشكك بوجود ميسي كواحد من أفضل اللاعبين في العالم، لقد قلت مرات عديدة إنه الأفضل بالنسبة لي”.

وأضاف غوارديولا “من الصعب أن نفهم كيف يمكن للاعب أن يظهر ويفعل ما فعله في آخر 10 إلى 15 سنة، الأشخاص الذين شاهدوا الأسطورة البرازيلي بيليه أو الأرجنتينيين ألفريدو دي ستيفانو أو دييغو مارادونا يمكنهم تفضيل من يريدون”.

وشدد على أن “هذه الآراء يمكن أن تميل أكثر إلى النهج العاطفي” و”إذا لم يفز (ميسي) بكأس العالم فإن رأيي بشأن ما فعله لكرة القدم العالمية لن يتغير، لكن من الطبيعي أن يعتمد ذلك على فوزه باللقب”.

وختم غوارديولا قائلا “بالنسبة له هذا هو الإنجاز الأخير لمسيرة كروية لا تصدق” بحسب قول المدرب الإسباني.



علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى