السعودية: أعضاء “أوبك +” يُبعدون الشؤون السياسية خلال عملية صنع القرار

موقعي نت متابعات أسواق الأسهم والبورصة:

 

الرياض- مباشر: قال الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، وزير الطاقة السعودي، إن أعضاء تجمع “أوبك بلس” يبعدون كافة الشؤون السياسية خلال عملية صنع القرار وخلال تقييماتهم وتوقعاتهم لسوق النفط.

وأشار إلى أن قرار “أوبك بلس” خفض الإنتاج، الذي تعرض لانتقادات شديدة، اتضح أنه القرار الصحيح لدعم استقرار السوق وصناعة النفط.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية “واس” عن وزير الطاقة قوله إن تسييس الإحصاءات والتوقعات، واستخدامها للتشكيك في مصداقية “أوبك بلس” ودورها في استقرار السوق، يؤدي إلى استثارة المستهلكين، ويسبب إرباكا في السوق، الأمر الذي يقود إلى حدوث اختلالات وتفسيرات خاطئة، تسهم جميعها في اضطرابات لا مبرر لها في السوق.

وبين أن سوق النفط تعرضت خلال السنوات الماضية لعدد من الصدمات الحادة، منوها بأن نهج “أوبك بلس” القائم على المبادرة والإجراءات الاستباقية ساهم في ضبط السوق وعدم التسبب في فوضى فيه نتيجة تلك الصدمات.

وكانت الدول الأعضاء في تحالف “أوبك بلس” قد وافقت، رسميا، في الخامس من أكتوبر هذا العام، على خفض الإنتاج بشكل جماعي بمقدار مليوني برميل يوميا، اعتبارا من نوفمبر الماضي، بعد توصية اللجنة الوزارية في وقت سابق.

وأرجع بيان صادر عن “أوبك بلس” السبب في هذا القرار إلى عدم اليقين الذي يحيط بآفاق الاقتصاد العالمي وسوق النفط، والحاجة إلى تعزيز التوجيه طويل المدى لهذه السوق.

يذكر أن تحالف “أوبك بلس” يضم 23 دولة، بما فيها الدول الـ 13 الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط /أوبك/، إلى جانب 10 دول أخرى، من بينها روسيا.

 



علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى