تفاصيل جديدة لفاجعة حرق شخص في سيارته بجدة

موقعي نت متابعات سعودية:

لا تزال قصة حرق مواطن سعودي في سيارته، مثار اهتمام الشارع السعودي بعد تداول مقطع فيديو لصراخ الضحية بعد تعرضه للحرق وسط غضب الشارع السعودي، ومطالبته بأشد العقوبة على الجناة، بحسب ما تداوله نشطاء وسائل التواصل تحت وسم #بندر _القرهدي عبر منصة “تويتر”.

فيما ظهر والد المغدور في مقطع فيديو متداول، وهو يوجه سؤالا للجناة “أنا أيش سويت”، مؤكدًا أن هذا السلوك دخيل على قيمنا ومبادئنا، وهو سلوك مشين ومعيب لن ترضوا عنه.

وقد كشف رواد التواصل الاجتماعي تفاصيل جديدة حول حادثة وفاة أحد الأشخاص حرقاً على يد صديقه، داخل مركبته في أحد المواقف بحي الإسكان الجنوبي في محافظة جدة، ذاكرين أن المقتول كان في العقد الرابع من عمره، وهو أب لولدين ويعمل مضيفًا جويًا، مشيرين إلى أنه قُتـل غدرًا على يد صديق طفولته، في الحي الذي يسكن فيه الجاني.

وحول تفاصيل الحـادث، حاول المغدور إنقاذ نفسه بالخروج من سيارته والتوجه إلى الطريق العام، وهو يردد بأعلى صوته “أيش سويت أنا أخوك..!”، وذلك بحسب مقطع فيديو متداول وثق جزءًا من الحادثة.

وأضافت المصادر أن المغدور حاول الذهاب للمركز الصحي الذي يقع بالحي نفسه، حيث أوصله شخص إليه، دون أن يعلم بأمر الحـادثة، مشيرة إلى أنه تحدث مع الحارس بالمركز، ثم تم نقله للمستشفى، إلا أنه توفي بعد ذلك.

وكانت شرطة محافظة جدة قد ألقت القبض على مواطن، لإضرامه النار في مركبة، ما أدى إلى وفاة قائدها متأثرًا بحروقه، إثر خلاف سابق بينهما.


نشكركم على قراءة الخبر عبر صحيفة موقعي نت الإخبارية. تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة جديدنا ولطلب الإعلان لدينا.

علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى