جامعة عربية وحيدة تخترق ترتيب “أفضل 100” لدراسة “الأعمال” في 2023

موقعي نت متابعات منوعة:

تعتبر دراسة إدارة الأعمال، والاقتصاد، واحدة من أوسع المؤهلات العلمية أفقاً فيما يتعلق بالبحث عن وظيفة، إذ تغطي مجالات عديدة، مثل المحاسبة والتمويل والتسويق والإدارة والاقتصاد، وغيرها.

كما يمكن تعريف إدارة الأعمال، على أنها جميع أشكال التجارة وتبادل السلع والخدمات بقصد تحقيق الربح، وبالتالي، فإن أي مؤسسة في العالم مهما كان نشاطها تتطلب وجود أفراد من حاملي هذه الشهادات العلمية المتخصصة، لإدارة الجوانب المالية والإدارية، وبحث سبل التمويل والتسويق لأنشطتها، بالإضافة إلى خدمة عملائها.

بعض الوظائف التي قد يفكر فيها خريج الأعمال والإدارة هي:

موظف خدمة العملاء
إمساك الدفاتر
مساعد إداري
شريك مبيعات
مصرفي
تسويق
محلل الأعمال
محلل مالي
مدير الحسابات
العاملون لحسابهم الخاص

وتغطي شهادة إدارة الأعمال مجموعة واسعة من الموضوعات، مثل الاقتصاد والمحاسبة والتدريب على تنظيم المشاريع. وقد تبدأ درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال بتعلم المفاهيم الأساسية في جميع هذه المجالات، وذلك لضمان عدم وجود فجوات كبيرة عند بدء مهنة معينة.

وفي عالم معولم، أصبحت القدرة على التحدث بلغة ثانية وتقدير الاختلافات الثقافية عند التعامل مع الأعمال ذات أهمية متزايدة، وهناك المزيد والمزيد من الجامعات في جميع أنحاء العالم تقدم فرصاً في الخارج لطلاب الأعمال.

من جانبها، أصدرت مجلة “Times Higher Education” الأميركية، تصنيفها لأفضل الجامعات لدراسة إدارة الأعمال، كان ترتيبها كالتالي:

1. معهد “MIT” للتكنولوجيا – الولايات المتحدة

2. جامعة ستانفورد – الولايات المتحدة

3. جامعة أوكسفورد – المملكة المتحدة

4. جامعة هارفارد – الولايات المتحدة

5. جامعة شيكاغو – الولايات المتحدة

6. جامعة كامبريدج – المملكة المتحدة

7. جامعة كاليفورنيا بيركلي – الولايات المتحدة

8. جامعة تسنغ هوا – الصين

9. جامعة يال – الولايات المتحدة

10. كلية لندن للاقتصاد – المملكة المتحدة

وعربياً اخترقت جامعة واحدة ترتيب أفضل 100 جامعة عالمياً في مجال دراسة إدارة الأعمال، حيث جاءت جامعة الملك عبدالعزيز في المرتبة 63.


نود التنويه بأن المصدر الأساسي للخبر هو المعني بصحة المعلومات من عدمها.
المصدر: العربية نت

علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى