قصف على درع الفرات وغصن الزيتون.. تركيا تواصل عمليتها العسكرية شمالي سوريا | أخبار


أفادت مصادر محلية للجزيرة أن المدفعية التركية قصفت مواقع لما تُعرف بقوات سوريا الديمقراطية، في قرية تلّ اللبن بريف تلّ تمر، شمال الحسكة.

وقالت وسائل إعلام موالية لما تُعرف بقوات سوريا الديمقراطية إن القصف التركي أسفر عن “مقتل 119 شخصًا” منذ بدء العملية العسكرية التي أعلنتها وزارة الدفاع التركية. وأشارت إلى أن بين القتلى 15 طفلًا، و23 مقاتلًا تابعين لما تعرف بـ قوات سوريا الديمقراطية.

من جانبها أعلنت وزارة الدفاع التركية -اليوم الخميس- مقتل 3 عناصر من تنظيم “واي بي جي” (YPG) (وحدات حماية الشعب الكردية) شمالي سوريا.

وقالت الوزارة -في بيان- إن قواتها نفّذت عملية ناجحة ضد من وصفتهم بالإرهابيين، في منطقتي درع الفرات وغصن الزيتون.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قالت مصادر محلية للجزيرة إن الجيش التركي استهدف بالمدفعية الثقيلة تمركزات لما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية في قرى “صيدا وجديدة ومعلق والطريق الدولي “إم فور” (M4) شمالي الرقة.

يُذكر أن القصف التركي يأتي في سياق عملية عسكرية كانت قد أعلنت عنها أنقرة يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، تحت عنوان “المخلب- السيف” ضدّ ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية، التي ترى فيها تركيا امتدادًا لحزب العمال الكردستاني، المصنّف لديها على قائمة الإرهاب.

علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى