منطقة الجديدة بمحافظة العلا تتزين بحلة جديدة

موقعي نت متابعات السياحة والسفر:

أنهت الهيئة الملكية لمحافظة العلا أعمال التوسعة التطويرية في البنية السياحية بمنطقة الجديدة بمحافظة العلا أخيرًا لتضم عدة مناطق تركز على الفنون والثقافة والمطاعم، ولتتزين المنطقة بحلة جديدة مقدمة مجموعة متنوعة من الأكلات وخيارات التسوق للزوار.

وتقع منطقة الجديدة في قلب محافظة العلا مجاورة للواحة والبلدة القديمة، وقد تحولت المنطقة في العام الماضي إلى وجهة للمشاة فقط وقُسمت إلى أربع مناطق رئيسية تتميز بطابع فريد من تصميم المجتمع المحلي، أما هذا العام فقد أضيف قسم طريق البخور الذي نشط حديثًا والذي يربط الجديدة بالبلدة القديمة ويجذب هذا الطريق الصاخب الجديد السكان المحليين والزوار بأعداد كبيرة.

وتقدم الجديدة مجموعة متنوعة من المحلات التجارية والمطاعم والمعارض ودار السينما الفنية وحلبة التزلج بالعجلات في الهواء الطلق ومدارس الفنون والموسيقى وغيرها، هي الآن موطن لستة ساحات عامة متميزة وهي ساحة الفن، ساحتنا، ساحة المعايدة، ساحة القناة، وساحة الواحة وتوسعة طريق البخور، كما تعد الجديدة المكان المناسب لقضاء هذا الشتاء في العلا.

أهم طرق التجارة

وكان طريق البخور أهم طريق تجاري في العصور القديمة ويربط جنوب وشمال شبه الجزيرة العربية، أما الآن فقد حُول شارع الجديدة – الذي يحمل نفس الاسم – إلى تجربة ترفيه وتسوق أصيلة.

يجذب الطريق زوار الصباح للاستمتاع بقهوة الصباح أو الفطور الطازج من المطاعم والمقاهي المفتوحة حديثًا به.

أما في مجال التسوق، فيتمتع الزوار بالاطلاع على العلامات التجارية السعودية المحلية على امتداد مسافة الطريق الجديد.

تقدم العديد من المحلات المحلية السعودية الملابس الفاخرة والتقليدية والمصنوعة يدويًّا، وهناك أيضًا خيارات لتسوق العطور وأدوات التجميل والهدايا التذكارية.

وخلال وقت المساء، يمتلئ الطريق بالموسيقى والتي تقدمها الفرقة الموسيقية السعودية الوطنية، حيث تعزف الموسيقى طوال الليل من شرفات المنازل القديمة على طول طريق البخور.

ساحة الفن.. دروس موسيقى جماعية

وتوفر ساحة الفن مكانًا لازدهار المشهد الفني في الجديدة حيث تستضيف فنانين رئيسيين للمعارض، ويمكن للزوار التوقف ومشاهدة كيف لعبت هذه المعارض دورًا محوريًا في بناء كل من المشهد الفني المعاصر في السعودية وكذلك المشهد الفني المحلي في العلا.

تتميز ساحة الفن أيضًا “بمركز العلا الموسيقي” الجديد الذي يغمر ضيوفه بالموسيقى التقليدية من خلال العروض الحية الأسبوعية، فضلًا عن دروس الموسيقى الجماعية والفردية من خلال مجموعة متنوعة من الآلات.

أما ساحة التجمع، فتقع وسط منطقة الجديدة، وتحتوي على الكثير من المقاعد المظللة في الهواء الطلق للاستمتاع بوجبة لطيفة أو كوب من الشاي في منطقة خارجية مريحة، وتعد موطنًا لمدرسة الديرة حيث يمكن للزوار التعرف على الفنون والحرف التقليدية في العلا مع ورش عمل أسبوعية مجانية تقدمها مدرسة مؤسسة الأمير للفنون التقليدية حول مجموعة متنوعة من الموضوعات لجميع الأعمار والمستويات.

كما تقدم حاليًا ورش عمل حول الطباعة بالشاشة الحريرية احتفالًا بمعرض “أندي وارهول” القادم إلى العلا في فبراير المقبل.

“سينما الحوش” تعود هذا العام أيضًا، وستقدم كل أسبوع طابعًا جديدًا، لتعرض الإصدارات السعودية الأولى، والأفلام العالمية، والأفلام المفضلة القديمة.

وتقدم ساحة المعايدة العديد من خيارات الطعام المتنوعة والحلويات والمثلجات.

الاستمتاع بالقهوة تحت ظلال الأشجار

تتميز الساحة بجلسات خارجية ومقاعد أرضية عربية تقليدية، وتعتبر ساحة المعايدة مثالية للاستمتاع بوجبة سريعة مع العائلة والأصدقاء.

وتقع ساحة القناة على مقربة من الجديدة في الطريق إلى بلدة العلا القديمة، وهنا سيجد الزوار المساحة المفتوحة الجميلة لساحة القناة حيث يجلسون ويستمتعون بالقهوة تحت ظلال الأشجار، وتربط ساحة الواحة منطقة الجديدة بالمزارع الخضراء المورقة في واحة العلا، مع التجارب الخفية حول هذه المنطقة الهادئة.

ويمكن للزوار المشي في طريق الواحة والتنزه تحت أشجار النخيل الظليلة والاستمتاع بأراجيح النخيل وبين حدائق هذه الواحة، توجد تجارب فريدة مخفية، مثل مقهى شاي الواحة، حيث يتم قطف النعناع طازجًا من الحديقة لكل كوب.



علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى