نيبال تفرج عن سفاح فيلم “الثعبان” وترحله إلى فرنسا لسوء حالته الصحية

موقعي نت متابعات:


أمرت المحكمة العليا في نيبال بالإفراج عن القاتل الفرنسى المتسلسل تشارلز سوبراج، سيئ السمعة الذى ألهم المسلسل التلفزيونى المرشح لجائزة “الثعبان” لاعتبارات تخص سنه وسوء حالته الصحية.


 


وكان سوبراج، البالغ من العمر 78 عامًا، يقضى عقوبة بالسجن المؤبد فى سجن فى ضاحية كاتماندو فى باكتابور لقتله سائحين فى عام 1975، لكن العديد من جرائم القتل المزعومة التى ارتكبها لا تزال دون حل.


 


وسجن سوبراج لأول مرة فى باريس عام 1963 بتهمة السطو، قبل أن يرتكب سلسلة من الجرائم الأخرى فى دول اليونان، تركيا، إيران، أفغانستان، باكستان، نيبال، الهند، تايلاند، وماليزيا.


 


واستطاع الفرار من السجن فى عدة دول، وأكسبته قدرته على الهروب من السلطات لقب “الثعبان”.


 


واعترف سوبراج بارتكاب ما لا يقل عن 12 عملية قتل بين عامى 1972 و1976، وألمح إلى جرائم أخرى، قبل أن يتراجع عن اعترافاته أمام القضاء، وإلى اليوم يبقى العدد الحقيقى لضحاياه غير معروف.


 


وفى عام 2014، أدانت محكمة نيبالية سوبراج، بقتل السائح الكندى لوران كاريير عام 1975، وحكمت عليه بالسجن 20 عاما.


 


ويستند المسلسل الدرامى “الثعبان” الذى أنتجته “بى بى سي” ويعرض على “نيتفلكس”، قصة جرائم قتل سوبراج المزعومة، حيث يروى كيف استطاع لسنوات، التهرب من القانون فى دول آسيوية يزعم أنه خدر وسرق وقتل فيها عشرات الرحالة على طول ما يسمى بـ “مسار الهيبيز”.


 


وأضاف المتحدث أن هيئة قاضيين فى المحكمة العليا أمرت الحكومة بالإفراج عنه فورًا وترحيله إلى “بلاده” فى غضون 15 يومًا، مشيرًا إلى أن المتهم يعانى من مرض فى القلب ويحتاج إلى جراحة قلب مفتوح. 


 


نشكركم على قراءة الخبر من صحيفة موقعي نت ونود التنويه بأن المصدر الأساسي للخبر هو المعني بصحته من عدمه.

علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى