وسط اتهامات لإيران بتصدير المسيّرات لروسيا.. واشنطن تحقق في استخدام طهران قطعا غربية الصنع | أخبار


ذكرت شبكة “سي إن إن” (CNN) أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن بدأت تحقيقا واسعا في استخدام إيران قطعا غربية الصنع لصناعة طائرات مسيرة تستخدمها روسيا ضد أوكرانيا، فيما استبعد مصدر مطلع فرض واشنطن عقوبات جديدة حاليا على طهران لتقييد هذه الصناعة.

وبحسب شبكة “سي إن إن”، فإن فحص عدد من الطائرات المسيرة التي أسقطتها القوات الأوكرانية بيّن أن 82% من مكوناتها صنعتها شركات أميركية.

وأظهر الفحص أن المسيّرات الإيرانية تحتوي على أجهزة استشعار تكتيكية عالية الجودة وأشباه موصلات أميركية.

كما بيّن أن مكونات المسيّرات الإيرانية صنعت من قبل 70 شركة في 13 بلدا، وأن إحداها تحتوي على بطاريات يابانية ومحرك نمساوي.

وأضافت “سي إن إن” أن ما يزيد مخاوف الإدارة الأميركية أن إيران بدأت تنقل هذه التكنولوجيا إلى روسيا التي تستعد لفتح مصنع للمسيّرات.

وتشير تقارير إلى أن مسيّرة “شاهد 171” مثلا هي نموذج إيراني عن الطائرة الأميركية “آر كيو-170” (RQ-170) التي أسقطتها طهران عام 2011، وهي تستخدم لأغراض التجسس، إذ تمكنت إيران من فك التكنولوجيا الخاصة بها، وأعادت صنعها باستخدام الهندسة العكسية.

كما يرى خبراء أن الإيرانيين اشتقوا طائرة “كوثر” من طائرة “إف-5 إي تايغر اثنان” (F-5e Tiger ii) الأميركية من خلال استنساخ إلكترونيات الطيران وأجهزة الاستشعار.

أما مسيّرات “أبابيل 3” فهي مستنسخة من الطائرة الجنوب أفريقية “سيكر- 2 دي” (SEEKER- 2D) التي حصلت إيران على بعض نسخها عام 2005، ثم بدأت إنتاجها باستخدام الهندسة العكسية.

عقوبات متوقعة

من جهة أخرى، نقلت رويترز عن مصدر مطلع أن إدارة بايدن لا تعتزم الكشف حاليا عن فرض قيود على تصدير المسيّرات الإيرانية التي تستخدمها روسيا، وذلك بعدما نشرت وكالة بلومبيرغ الأربعاء تقريرا عن احتمال إعلان تلك القيود ضمن عقوبات جديدة.

يأتي ذلك بالتزامن مع زيارة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي المفاجئة إلى واشنطن، حيث التقى بايدن الأربعاء، في أول زيارة خارجية معلنة له منذ بدء الحرب قبل 10 أشهر.

وسبق أن فرضت الولايات المتحدة عقوبات على شركات وأفراد اتهمتهم بإنتاج أو نقل طائرات مسيرة إيرانية استخدمتها روسيا لمهاجمة البنية التحتية في أوكرانيا.

وأقرت إيران بإرسال مسيّرات لروسيا، لكنها قالت إنها أرسلتها قبل الحرب على أوكرانيا، فيما تنفي موسكو استخدام قواتها طائرات مسيرة إيرانية هناك.

علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى