“سأعود قريبا”.. رئيس البرازيل يغادر البلاد قبيل تنصيب خلفه

موقعي نت متابعات:


غادر الرئيس البرازيلى المنتهية ولايته جايير بولسونارو بلاده متوجها إلى الولايات المتحدة، الجمعة، قبل يومين من انتهاء ولايته وتنصيب خلفه لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، حسبما أوردت وسائل إعلام عدة، بحسب سكاى نيوز.


وبالتالي، لن يحضر بولسونارو مراسم تنصيب الرئيس اليساري الجديد، الذي كان يفترض أن يسلمه الوشاح الرئاسى وفقا للبروتوكول، وردا على سؤال لـ”فرانس برس”، لم ترغب الرئاسة فى تأكيد هذه المعلومات.


 


وبعدما ودع مناصريه، الجمعة، في أول تصريح له على شبكات التواصل الاجتماعي منذ هزيمته في الانتخابات، صعد بولسونارو على متن طائرة تابعة للقوات الجوية وفق صحيفتي “أو غلوبو” و”إستاداو”، وشبكة “سي إن إن برازيل”، وموقع “يو أو إل” الإخباري.


 


كلمات ما قبل الرحيل


 


• قال بولسونارو لـ”سي إن إن برازيل”: “أنا في رحلة. سأعود قريبا”.


 


• في خطاب ألقاه قبيل مغادرته، أكد: “لن يتوقف العالم في الأول من يناير (…) هناك مستقبل كبير أمامنا”.


 


• أضاف الرئيس الذي هزمه لولا بفارق أصوات ضئيل في انتخابات أكتوبر: “نخسر معارك لكننا لا نخسر الحرب”.


 


• تابع وهو يبكي: “لم أتوقع أبدا أن أصل إلى هنا. على الأقل أجلنا انهيار البرازيل من هذه الأيديولوجية اليسارية الضارة 4 أعوام”.


 


• قال أيضا: “أعطيت أفضل ما عندي”.


نشكركم على قراءة الخبر من صحيفة موقعي نت ونود التنويه بأن المصدر الأساسي للخبر هو المعني بصحته من عدمه.

علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى