كل ما تريد معرفته عن الاكتئاب الموسمى فى الشتاء وأبرز أعراضه

موقعي نت متابعات طبية:

الاضطراب العاطفي الموسمي هو نوع من الاكتئاب يحدث ذلك خلال مواسم معينة من العام – غالبًا في الخريف أو الشتاء، يُعتقد أن الأيام الأقصر وضوء النهار الأقل قد تؤدي إلى تغير كيميائي في الدماغ يؤدي إلى أعراض الاكتئاب، ويمكن أن يساعد العلاج بالضوء ومضادات الاكتئاب في علاج الاضطراب العاطفي الموسمي، فى هذا التقرير نتعرف على أبرز أعراض الاكتئاب الموسمى وعلاجه، بحسب موقع “hopkinsmedicine”.


س: ما الذي يسبب الاكتئاب الموسمى فى الشتاء؟


ج: يُعتقد أن ضوء الشمس الأقل والأيام الأقصر مرتبطان بتغير كيميائي في الدماغ وقد يكونان جزءًا من سبب الاضطراب العاطفي الموسمي.


كما تم ربط الميلاتونين، وهو هرمون مرتبط بالنوم ، بالاضطراب العاطفي الموسمي ينتج الجسم بشكل طبيعي المزيد من الميلاتونين عندما يكون الظلام. لذلك عندما تكون الأيام أقصر وأكثر ظلمة، يتم إنتاج المزيد من الميلاتونين.


س: ما هي أعراض الاضطراب العاطفي الموسمي؟


ج: هناك نوعان من الاضطرابات العاطفية الموسمية:


-بداية الخريف: يسمى هذا أيضًا “اكتئاب الشتاء”. تبدأ أعراض الاكتئاب في أواخر الخريف إلى أوائل أشهر الشتاء وتقل خلال أشهر الصيف.


 


بداية الربيع: يسمى هذا أيضًا “اكتئاب الصيف”. تبدأ أعراض الاكتئاب في أواخر الربيع وحتى أوائل الصيف هذا النوع أقل شيوعًا.


 الأعراض الأكثر شيوعًا:


– زيادة النوم والنعاس أثناء النهار


– فقدان الاهتمام والاستمتاع بالأنشطة التي كانت تتمتع بها في السابق


– الانسحاب الاجتماعي وزيادة الحساسية للرفض


– العصبية والقلق


– الشعور بالذنب واليأس


– التعب أو انخفاض مستوى الطاقة


– انخفاض القدرة على التركيز 


– مشكلة في التفكير بوضوح


– زيادة الشهية ، خاصة بالنسبة للحلويات والكربوهيدرات


– زيادة الوزن


– مشاكل جسدية ، مثل الصداع


تميل الأعراض إلى العودة ثم تتحسن في نفس الأوقات تقريبًا كل عام.




س: كيف يتم علاج اضطراب الاكتئاب الموسمي؟


– التعرض لأشعة الشمس، يمكن أن يساعد قضاء الوقت خارج النافذة أو بالقرب منها في تخفيف الأعراض.


 

– العلاج بالضوء، إذا لم يكن من الممكن زيادة ضوء الشمس ، فقد يساعد التعرض لضوء خاص لفترة محددة من الوقت كل يوم.


 


– العلاج النفسي، يساعد العلاج المعرفي السلوكي أو العلاج الشخصي على تغيير وجهات النظر المشوهة التي قد تراها عن نفسك والبيئة من حولك يمكن أن يساعدك على تحسين مهارات العلاقات الشخصية ، وتحديد الأشياء التي تسبب لك التوتر وكذلك كيفية إدارتها.


 


– مضادات الاكتئاب، يمكن أن تساعد هذه الأدوية الموصوفة في تصحيح الخلل الكيميائي الذي قد يؤدي إلى اضطراب القلق الاجتماعي.


هناك أيضًا أشياء يمكنك القيام بها لنفسك للمساعدة في تخفيف الأعراض:


– ضع أهدافًا واقعية في ظل الاكتئاب لا تأخذ الكثير. قسّم المهام الكبيرة إلى مهام صغيرة ، وحدد الأولويات ، وافعل ما تستطيع قدر المستطاع.


– حاول أن تكون مع أشخاص آخرين وتثق في شخص ما عادة ما يكون أفضل من أن تكون وحيدًا.


– افعل الأشياء التي تجعلك تشعر بتحسن قد يساعدك المشاركة في أنشطة اجتماعية أو غيرها يمكن أن يساعدك القيام بشيء لطيف لشخص آخر على الشعور بالتحسن.


– مارس التمارين الرياضية بانتظام.


– توقع أن تتحسن حالتك المزاجية ببطء ، وليس على الفور. الشعور بالتحسن يستغرق وقتًا.


– تناول وجبات صحية ومتوازنة


 


 


نود أن نشكركم على قراءة المنشور, وننوه أن المصدر الأساسي للمعلومة السابقة هي صحيفة اليوم السابع, والمصدر الأساسي هو المعني بصحة المعلومة من عدمها ونخلي كافة المسؤوليات.

علي العمري

محرر وكاتب أخبار في صحيفة "موقعي نت"

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى